٥ ربيع أول ١٤٤٠ هـ | الثلاثاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٨

من أعاجيب الزمان أن يجهل هذا الجيل قيمة هذا العلامة الرباني المبدع رائد الكلام على الإعجاز الأخلاقي في القرأن الكريم

وصاحب التصانيف البديعة التي لم يسبق إليها.

ندعوك أخي المسلم إلى سماع صوته ،والانتباه إلى صدق لهجته، وانفجار الكلام من أعماق فؤاده ، نحسبه  كان رجلا يتكلم من قلبه لا من حنجرته رحمه الله وأعلى درجاته في الفردوي الأعلى من جنته.