١١ ربيع ثانى ١٤٤١ هـ | الأحد ٠٨ ديسمبر ٢٠١٩

اضغط على زر مشاهدة المزيد لمتابعة كافة الصوتيات ..

مشاهدة المزيد

اضغط على زر مشاهدة المزيد لمتابعة كافة الكتب ..

مشاهدة المزيد

اضغط على زر مشاهدة المزيد لمتابعة كافة التغريدات ..

مشاهدة المزيد

أحدث التفريغات


  • للمشاهدة على الموقع من خلال الرابط التالى : http://almukaddem.com/books/128

    ٣٠ ربيع أول ١٤٤١ هـ 134 قراءة التفريغ
  •   محمد بن إسكندر الياسري من أعلام التصحيح   الحمد لله وكفى وسلامٌ على عباده الذين اصطفى، لاسيما عبده المصطفى وآله المستكملين الشرفا أما بعد .. ففيما يلي شذرات من سيرة بعض أعلام الشيعة الذين هداهم الله إلى الحق والسنة، فجهروا به في شجاعة .. فدفعوا حياتهم ثمنا لعقيدتهم  تقبلهم الله في الشهداء، وجزاهم عن السنة وأهلها خير الجزاء.   أما الرابع: "محمد بن إسكندر الياسِري" (المتوفَّى سنة 1997) مهندس ومثقف ديني عراقي تَلَقَّى شيئا من علوم الجعفرية، ثم بحث بنفسه عن الحق بعد أن تحول مجرى حياته حين التقى في بغداد بالشيخ السُّني "محمد بن حجي كريم" الذي أحسن مقابلته ومناظرته وحَرَّضَه على البحث المخلص بدون تعصب، ثم أخبره بانحراف مذهب الإمامية في أصول الدين مما صدمه ودفعه إلى أن يبحث في مراجع مذهبه ليتأكد من هذا بنفسه.  وفي ليلة اليوم الذي قرر فيه مباشرة البحث رأى في المنام جده أمير المؤمنين عليًّا  -رضي الله تعالى عنه- يضع يده

    ١٤ رجب ١٤٣٩ هـ 1013 قراءة التفريغ
  • أحمد مفتي زاده من أعلام التصحيح     الحمد لله وكفى وسلامٌ على عباده الذين اصطفى، لاسيما عبده المصطفى وآله المستكملين الشرفا أما بعد .. ففيما يلي شذرات من سيرة بعض أعلام الشيعة الذين هداهم الله إلى الحق والسنة، فجهروا به في شجاعة .. فدفعوا حياتهم ثمنا لعقيدتهم  تقبلهم الله في الشهداء، وجزاهم عن السنة وأهلها خير الجزاء.   أما الثالث: "أحمد مفتي زاده" (المتوفَّى سنة 1413 ه - الموافق لـ 1993 م) "أحمد مفتي زاده" هو الزعيم الإسلامي السني في إيران الشيخ الفقيه العالِم الداعية العَلَم.  وُلِد في عائلة عريقة في الدين، وكان والده وعمه من أكابر علماء كُردستان إيران.  أنشأ مَحْضَنًا للجيل المسلم باسم "مكتب القرآن" فالتف حوله شباب منطقة كردستان وعموم شباب إيران من أهل السنة والجماعة.    أسس مجلس شورى أهل السنة والجماعة (شمس) واشتهر بنمحاه السلفي ونجح في توضيح أن أهل السنة في إيران ليسو فقط من الأكراد -4 ملايين- وإنما هناك مليونان في

    ٨ جمادى ثانى ١٤٣٩ هـ 921 قراءة التفريغ
  • آية الله العظمى أبو الفضل البرقعي من أعلام التصحيح   الحمد لله وكفى وسلاما على عباده الذين اصطفى، لاسيما عبده المصطفى وآله المستكملين الشرفا أما بعد .. ففيما يلي شذرات من سيرة بعض أعلام الشيعة الذين هداهم الله إلى الحق والسنة، فجهروا به في شجاعة .. فدفعوا حياتهم ثمنا لعقيدتهم.  تقبلهم الله في الشهداء، وجزاهم عن السُّنة وأهلها خير الجزاء.   أما الثاني: آية الله العظمى "أبو الفضل البرقعي"، المتوفى سنة 1992 وهذا اللقب -أعني لقب آية الله العظمى- يناله المجتهدون أصحاب أعلى الدرجات العلمية عند الشيعة، ويكاد لا يصل إليه في عالم التشيع إلا خمسة أشخاص، منهم هذا الإمام الجليل آية الله العظمى "أبو الفضل البرقعي" رحمه الله تعالى.  حاز مرتبة علمية كبرى عند الشيعة وهي مرتبة المرجعية، وألَّف عشرات الكتب في مرحلة تشيعه نصرة للتشيع، ثم أَلَّف في مرحلة التسنن دفاعا عن عقيدة أهل السنة والجماعة.  ومن أبرز الكتب التي أَلَّفَها في نُصْرة عقيدة الحق عقيدة أهل

    ٢٠ رجب ١٤٣٨ هـ 1513 قراءة التفريغ